الرشيدية : استئصال ورم ضخم جدا يملأ تجويف البطن والحوض لمريضة تبلغ من العمر 56 سنة.

تمكن الفريق الجراحي المركزي بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية يوم الاثنين المنصرم 29 يوليوز 2019 من استئصال ورم ضخم جدا يملأ تجويف البطن والحوض لمريضة تبلغ من العمر 56 سنة.


وقد بلغ وزن هذا الورم ما يقارب 14كلغ و800 وهو ما كان وراء انتفاخ كبير وواضح على مستوى البطن والحوض.
وقد أشرفت الدكتورة الولجة فدوى وهي طبيبة اخصائية في أمراض النساء والتوليد على هذه العملية المعقدة بمشاركة الفريق الجراحي المركزي المتكون من ثلاث ممرضين وهم السيد الغيوان مصطفى، السيد كبرو سعيد والأنسة الحيداوي نزهة وممرض اخصائي في التخدير والانعاش وهو السيد ديوان عبد الحق.


وبعد العملية الجراحية الناجحة، تم استشفاء المريضة وتتبع حالتها الصحية وهي تتماثل للشفاء والتحسن يوما بعد يوم في انتظار نتائج التشريح الدقيق للورم. 


جدير بالذكر أنها المرة الأولى التي يتم فيها استئصال ورم من هذا الحجم الكبير وتكفل بها الفريق الجراحي للمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف دون الحاجة إلى ارسال المريضة إلى أقرب مركز استشفائي جامعي.
وتجدر الإشارة إلى المركب الجراحي المركزي بنفس المستشفى يشهد تطورا كبيرا من جانب تأهيل المعدات المستعملة وتجهيز القاعات الجراحية بما يلزمها بغية تقديم خدمات جراحية آمنة للمرضى.

كما أن الطاقم الجراحي بهذا المركب أشرف في العديد من المرات على انجاز عمليات جراحية معقدة كانت تجرى فقط بالمراكز الاستشفائية الجامعية وتغني المرضى من معاناة التنقل للمدن التي تتواجد فيها هذه المراكز وفي آجال جراحية مرضية.

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*