شاب سعودي يُثير الجدل بعد تبرعه لمستوطنات إسرائيلية.

تزامناً مع انطلاق فعاليات مؤتمر البحرين، زادت السجالات بين المغردين عبر (تويتر)، فلم تكد تهدأ قصة الشاب السعودي عبد الرحمن المطيري، الذي هاجم الشعب الفلسطيني، حتى خرج سعودي آخر، يُدعى حسن أبو الخير، ليتبرع لمستوطنات إسرائيلية علناً.

بدأت القصة بتغريدة من الكاتب السعودي سلطان العامر، كتب فيها: “أي واحد أزعجنا برياله حق الفسحة اللي دفعه لفلسطين يتفضل يعطين رقم حسابه وأنا أحوله ريالين بداله. ما راح أطلب منه إثبات، حتى لو هو يكذب عادي، بس كل تحويل بأعلن عنه وبعلن عن اسم المتلقي. اسم المبادرة: #زرق_ريالك محد له عذر الحين يتبكبك على رياله”.

أردفها بتغريدة أخرى يؤكد فيها أنه حقاً سيُعيد المبالغ التي تبرع بها السعوديون لفلسطين، قائلاً: “المنشن امتلأ شحادة من الوطنجية، لازم نضيف شروط لمبادرة #زرق_ريالك رد على هذي التغريدة بالتالي: الاسم رباعي. صورة بطاقة البنك موضح فيها الاسم ورقم الحساب واسم البنك. أقل من ٥ ريالات ما يحتاج إثبات. أكثر من ٥ ريالات عطنا إثبات إنك تبرعت فيه، وبنعطيك إياه. التحويل يبدأ يوم الجمعة”.

فكان الناشط حسن أبو الخير أول المستجيبين لمبادرة العامر، مُدعياً أنه تبرع بمبلغ 13 ريالاً سعودياً لدعم الفلسطينيين، ومنحه شهادة “تزريق” تُثبت أنه استرد المبلغ، ولا يحق له المن على الفلسطينيين بعد اليوم.

كان من المفترض، أن ينتهي الأمر هنا، لكنه بدأ، حين أعلن أبو الخير، أنه سيتبرع بالمبلغ المُسترد لإسرائيل، وغرد عبر (تويتر): “الحمد لله الذي رد علينا حقنا… وبهذه المناسبة السعيدة، أعلن تبرعي بالمبلغ المسترد إلى الجمعيات الخيريه لبناء المستنوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية… وأيضاً تبرع بسيط لسلطان إلين ما عزمي يحوله يوم الجمعة… ملاحظة التبرع بالريال السعودي وليس القطري فلا تستغرب وتنفجع”.

ومن هنا انطلق هاشتاج #سعودي_يتبرع_لإسرائيل، واستقطب ما يُقارب 10 آلاف مُغرد، فكتب أبو أنس: “بحكم اني مواطن سعودي صالح أطالب الجهات التنفيذية والقضائية بالقبض على حسن أبو الخير ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى ودعم العدو حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه التواطؤ مع الأعداء “، وغردت زينة: “الله لا يوفقك، جعل كل الم فلسطيني تحسه، من موت وحرق ودعس وفرقه وغربه وخنقاً واغتصاباً وتعذيباً وسحباً ان يلحقك إلى اخر يوم في عمرك…..”.

وغرد عبد الله الغرمان قائلاً: “السعودي الأصيل أو ( الأصلي) مايسويها!! عموما : نختلف مع قلة من الفلسطينيين المعادين للمملكة ولكننا نتحد مع كل عربي أصيل في مسألة تحرير فلسطين وعاصمتها القدس !! المهم : محاسبة المتسعود إن صح الخبر!!”.

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*