تنغير : هذه مخرجات اللقاء التواصلي الذي ترأسه عامل الإقليم بكل من جماعة ايت الفرسي وتغزت نايت عطا .

على غرار اللقاءات التي تنظم بمختلف الجماعات بالاقليم لمواكبة برامج التنمية بها ؛ تراس السيد عامل اقليم تنغير يوم 27 يونيو 2019 لقاءين تواصليين الاول صباحا بمقر جماعة ايت الفرسي والثاني مساء بمقر جماعة تغزوت نايت عطا ؛بحضور السيدين رئيسي الجماعتين المذكورتين؛السيد الكاتب العام؛السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية؛السادة رؤساء المصالح الخارجية؛السادة اعضاء المجلسين و ممثلي المجتمع المدني.

في بداية اللقاءين بادر رئيسا الجماعتين الى القاء كلمتين ترحيبيتين بعدها قاما بعرض برامجهما التي تضمنت في مجملها ماتم تنفيذه من المشاريع خلال السنوات الاخير وما سيتم انجازه مستقبلا في كل القطاعات و المجالات .
وبعد ذلك تدخل جل اعضاء المجلسين وممثلي المجتمع المدني متناولين الاكراهات التي تعاني منها الساكنة بكل القطاعات خاصة منها الحيوية كالماء الصالح للشرب ؛ ماء السقي؛ استفادة الفلاحين من الدعم في اطار المغرب الاخضر ؛ بناء السدود التلية استنزاف الرمال و اتمام انجاز السواقي ؛ تعبيد الطرق ؛استفادة النساء على غرار الذكور من الأراضي السلالية؛دعم الجمعيات ؛دعم النقل المدرسي؛ تسهيل مساطر الحصول على رخص البناء وما يواكب ذلك من وثائق ؛ تاهيل مراكز الجماعات و وضع علامات التشوير؛ احداث وتقوية الانارة العمومية ؛ تاهيل المراكز الصحية وتعزيزها بالموارد البشرية وتوفير الادوية والقضاء على اللشمانيا ؛توفير النقل العمومي بين الدواوير ؛ الحد من مخاطر الفيضانات وذلك باحداث سدود تلية وغيرها من المطالب .

هذا وقد اعطيت الكلمة لكل رؤساء المصالح الخارجية الذين اجابوا على مجمل التساؤلات المطروحة مستعرضين البرامج التنموية التي ستستفيذ منها الجماعتين حسب القطاعات التي يشرفون عليها معززين تدخلاتهم بالمبالغ المالية المهمة التي رصدتها الدولة لاحداث مشاريع مهيكلة تنموية مندمجة . وفي هدا الصدد عبروا عن استعدادهم التام للانخراط في البرامج التنموية للجماعتين.

هذا وقد اشار السيد العامل ان هذه اللقاءات تنظم لمواكبة الجماعات في تنفيد برامجها التنموية و العمل على ارساء منهجية مشتركة في اطار مقاربة تشاركية لايجاد حلول للمشاكل المطروحة. مشيرا ان الاقليم لا يعاني من تهميش او اقصاء بدليل حجم استثمارات الدولة في جميع القطاعات . انما الاقليم يعاني من نقص في التواصل بين مكوناته و غياب التنسيق .
و بخصوص جماعة تغزوت نايت عطا اشار السيد العامل الى ان هده الجماعة تعاني من صراعات هامشية تؤثر على السير العادي للتنمية ؛مع العلم ان الاختلاف صحي ادا كان من اجل المصلحة العامة؛ معلنا انه سيتم تنظيم في القريب لقاء خاصا بمقر العمالة بحضور جميع اعضاء المجلس من اجل ايجاد حلول ناجعة و توافقية من اجل المصلحة العامة حيث لقت هده الدعوة ترحيبا واشادة من طرف الجميع.
هذا وقد اشار السيد العامل الى مجموعة من النقط منها:
اشراك المجتمع المدني في اعداد البرامج وايجاد الحلول لمشاكل التنمية.

ضرورة تحيين برنامجي الجماعتين وذلك باتباع منهجية علمية تاخذ بعين الاعتبار امكانيات و خصوصيات كل جماعة
خلق مناخات جديدة للاستثمار من اجل خلق الثروة وكذا فرص الشغل.
تعبئة جميع القطاعات من اجل الاستجابة لمتطلبات الساكنة
تحقيق الالتقائية في المشاريع .
تطبيق القانون في مجال التعمير مع الحفاظ على التراث الا مادي
تقديم التسهيلات الممكنة في اطار القانون.
ضرورة ايجاد حلول لمشاكل العقار خاصة منها التي تعيق التنمية والاستثمار.
وكما هو معتاد ختم السيد العامل كلمته باعطاء نظرة مختصرة حول المبالغ المالية المهمة التي استفاذ منها اقليم تنغير عبر مشاريع تنموية تم انجازها في كل القطاعات وعبر مختلف جهات الاقليم. لتحقيق التنمية المنشودة.

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*